(قصيدة (لا غالب إلا الحب

بقلم هانك وليام

 

قرأت قصيدة للشاعر نزار قباني وتعلمت عن تاريخه في العالم العربي وفي سوريا وفي مدينة دمشق حيث وُلِد. اسم القصيدة (لا غالب إلا الحب) والفكرة الرئيسية في القصيدة حول أن الشعب في الشرق الأوسط والعالم العربي يجب أن يتغير إذا اراد السلام. في الكثير من قصائده، يتكلم قباني عن الحكومة والمشاكل السياسية وحقوق الشعب. في هذه القصيدة، هو يتكلم عن مجموعات الكراهية وكيف أن الشعب يجب أن يتوحد ويعتنق الحب والتفاؤل والعدل.

في هذه القصيدة، يتكلم الشاعر عن السلام، كما هو الحال في كثير من قصائده، لأنه يعتقد أن السلام موضوع مهم للناس في بلده والدول الأخرى في المنطقة. لا بد من البحث عن السلام وترك الظلم والعنف. افتكر أن كل الناس يجب أن يستمعوا إلى كلمات هذه القصيدة لما فيها من صور واستعارة متعلقة بالشعب والحياة والسجن والحرية. يستخدم قباني كلمة “العدل” كثيراً في قصيدته، وأعتقد أن للكلمة معنى رمزي لأهميته في الاستقرار والمستقبل الأفضل، خصوصاً في بلده المجروح.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *