عالم سلمي عبر الكوميديا – ياسمين

بقلم ياسمين

 

بعد الحادي عشر من أيلول عام 2001م،ازداد التوتر السياسي بین العالم العربي والامریكیین، مما خلق صعوبة للأمریكیین العرب في العیش بسلام وفخر بوطنھم. أنشئت القوالب النمطیة عبر كل من الأفلام الھولیودیة والقيادة الامريكية تربط فكرة أن العرب والإرھابیین ھم نفس الشيء. في المقابل، كافح الأمريكيون العرب ھذه المشكلة بطرق مختلفة. البعض استخدم

الكلمات، والبعض استخدم الفن، والبعض الآخر استخدم الكومیدیا. في سنة ٢٠٠٥م، نشأت مجموعة كومیدیة إسمھا (محور الشر)، واستخدمت الفكاهة في الرد على الصور النمطیة للعرب والمسلمين في الأخبار ووسائل الإعلام.

ساهم في هذه المجموعة أحمد أحمد وماز جبراني وآرون قادر وأخرون. جاب هؤلاء الكوميديون الشرق الأوسط وأمريكا وقاموا بأدء كوميدي انتقد العنصریة بعد الحادي عشر من أيلول. نالت ھذه المجموعة الشھرة واستضیفت للمقابلات في محطات أخبار كل من ال سي إن إن والإن بي آر ونيويورك تايمز. كان أمل هذه المجموعة إيجاد تفاھم بین الثقافتین و خلق عالم أكثر سلاماً، وقدمت تبرعات خلال سنوات بقسم للطلبة الفلسطینیین.

أُخِذ الاسم (محور الشر) من خطاب للرئیس جورج بوش بعد الحادي عشر من أیلول حینما أعلن بلدان العراق وإیران وكوریا الشمالیة كمحور للشر. وقد انتقد الكومیدیون الرئیس بوش مرات عدیدة في أعمالھم، حیث اتھموه بالتحریض على العنف والكره بین العرب والأمریكیین. تناولت مجموعة محور الشر مشاكل العرب والمسلمين المقیمین في أمیركا من وجھة نظرھم الخاصة عن طریق السخریة والفكاھة لإیصالھا لمشاھدیھم. أنا عربیة أمریكیة، وحینما أشاھد أعمالھم، أستمتع كثيراً لأنها تجعلني أشعر بالأمل تجاه المستقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *